عرض مشاركة واحدة
قديم 01-23-2012, 03:03 AM   رقم المشاركة : [9]
أبوذيب
قنــاص مُخضرم
 
مزاجي
رايق
شكراً: 2,045
تم شكره 981 مرة في 570 مشاركة

الملف الشخصي




أبوذيب شخصية مميزة بالرابطةأبوذيب شخصية مميزة بالرابطةأبوذيب شخصية مميزة بالرابطةأبوذيب شخصية مميزة بالرابطةأبوذيب شخصية مميزة بالرابطةأبوذيب شخصية مميزة بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أبوذيب غير متواجد حالياً

افتراضي الصحيح فيما ورد أنه آخر ما نزل من القرآن الكريم

روى الشيخان (البخاري ومسلم وهما أصح كتابين بعد كتاب الله تعالى) من الحديث البراء بن عازب رضي الله عنه أنه قال :

آخر آية نزلت
(النساء: 176)

وآخر سورة نزلت (التوبة)

"==============================

فائدة :

وآية الكلالة هي آية من سورة النساء المدنية تتناول حكم الميرات وسيأتي تفسيرها ، وسورة التوبة من السور المدنية والتي تعددت أسمائها منها: المبعثرة (لكثرة موضوعاتها) ، برآة (لمطلعها) ، الفاضحة (لأنها فضحت المنافقين) ، السيف (لحكم القتال) .....


عن تفسير آية الكلالة


ورد في التفسير الميسر صـ 106:


يسألونك - أيها الرسول- عن حكم ميراث الكلالة, وهو من مات وليس له ولدٌ ولا والد, قل: الله يُبيِّن لكم الحكم فيها: إن مات امرؤ ليس له ولد ولا والد, وله أخت لأبيه وأمه, أو لأبيه فقط, فلها نصف تركته, ويرث أخوها شقيقًا كان أو لأب جميع مالها إذا ماتت وليس لها ولد ولا والد. فإن كان لمن مات كلالةً أختان فلهما الثلثان مما ترك. وإذا اجتمع الذكور من الإخوة لغير أم مع الإناث فللذكر مثل نصيب الأنثيين من أخواته. يُبيِّن الله لكم قسمة المواريث وحكم الكلالة, لئلا تضلوا عن الحقِّ في أمر المواريث. والله عالم بعواقب الأمور, وما فيها من الخير لعباده. انتهى

ولنا لقاء قادم بمشيئة الله تعالى نستكمل ما بدأته ومن الله العون ...

وصلى الله وبارك على محمد وعلى آل محمد وعلى أصحاب محمد وعلى تابعي سنة محمد وسلم تسليما كثيرا

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها