الساده اعضاء المنتدي و السادة زوار الموقع ، في حالة وجود أي مشكلة في التسجيل بالموقع او إستعادة كلمات السر برجاء التواصل برساله علي الواتس آب علي رقم 01001045545 الخاص بصاحب الموقع الأستاذ كريم الكراني. |

 
العودة   رابــطة الصــيد و الرمــاية > الأقــســـام الــعـــامــة > الصيــــد العـــــــام
 
الصيــــد العـــــــام قسم خاص بالموضوعات العامة الخاصة بالصيد.

الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 08-14-2012, 12:41 AM
 
كامل مصطفى
صياد
مزاجي
رايق
شكراً: 19
تم شكره 14 مرة في 11 مشاركة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  كامل مصطفى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي






كامل مصطفى صياد نشيط جدا بالرابطةكامل مصطفى صياد نشيط جدا بالرابطةكامل مصطفى صياد نشيط جدا بالرابطة
 
افتراضي .....رحلات صيدى قصة جميله

سكينة وبندقية وشنطة وعلبة رش
البندقية والحصان كانوا أغلى أمنيات طفولتي
لطالما حلمت أن أمتلك بندقية وحصان ليس يهم نوعه او سنه
لم تشاء الأقدار او لعله أبي لم تواته الظروف أن يبتاع لنا حصانا
لكنه فآجأني ذات يوم بتلك البندقية
ولم أكن كسائر الأطفال في مثل عمري فلم أطلب يوم دراجة أو لعبة
لطالما أحببت رواياتي وعشقت الأفلام والأغاني ولم أتمنى سوى حصان وبندقية
حسنا كما كان يقول دائما لم أصدق أن عمرك ست سنوات وقت كنت ولا الآن أصدق أنك ابن العاشرة
أخذت بندقيتي وطرت لتلك الحانة أبتاع منها علبة للطلقات
عرفت فيما بعد أن إسمها رش علبة رش
تبدأ بعدها رحلتي مع تلك الطلقات المصنوعة من أسوأ خامات الرصاص وأكثرها رداءة
أنتقي الصالح منها أستبعد التالف والمعوج القوام كي لا يفسد او يخدش ماسورة بندقيتي
وبعد أن أنتهي من تلك الخطوة تكون خطوتي الثانية بأن تعدل من وضعية ناشين كا البندقية
تلك القطعة المعدنية التي وضعت لتمكنك من الأصطياد
الآن لنجرب . أصبح الآن كل شيء معد للصيد
أذهب لأبي راجيا إياه أن يتركني أخرج لأصطاد بها
فيجيبني برفض قاطع أن هذه البندقية لتلعب بها وقد أحضرت لك لوحة معدنية ذات أهداف متعددة لتلهو بها فوق سطح بيتنا
لكنني لا أريد أن ألعب ما قيمة أن اشوه تلك اللوحة المعدنية التي لن أجني منها شيئا
اذا انت أردت فما أسهل أن أطمس تلك العلامات فوق سطحها بأاي آلة
لكنه تمسك برفضه
صعدت الى سطح بيتنا لأجرب تلك الأهداف العقيمة
لم تمر عشر دقائق وكان الملل قد أصابني تماما
لكنه القدر الذي يعرف دائما كيف ومتى يصالحنا
جلب لي هذا الطائر ليقف فوق شجرة مجاورة لم يكن له صوت ولا يبدو عليه أنه يود الطيران
لم تكن معه عائلة .. سرب أو ونيس هكذا كان وحده
بدأت أصوب بندقتي ناحيته
قاعدة التصويب الأولى إذا كان الهدف في مستوى أعلى فإنه يجب أن تكون الدبانة ( زاوية التصويب )* أسفل منتصف الهدف
طلقة واحدة إصابة
أخذت بندقيتي ونزلت سلم البيت مسرعا أكاد أطير كي أمسك هذا الطائر وصعدت به لبيتنا
ممسكا ذلك الطائر الميت في يدي والبندقية في اليد الآخرى
أنظر يا أبي ماذا صنعت ألم أقل لك ليتك تعلم كم كان هدفا صعبا وتقريبا من دون زاوية إصطياد
ويبدو أن شيئا مما قلت لم يؤثر في أبي ربما لم يك يسمعني مطلقا
شرد للحظات يبدو أنني ذكرته بشيئا أو حدثا ما ثم عاد لينهرني عن فعلتي هذا
فلم سألته لم يا أبي تعثر في رده ثم قال ربما كان ملكا لشخص آخر وها أنت تسرقه
حسنا يا أبي كان ملك لشخص مهمل وليس هذا خطأي وإن كان عرفا لبعض الناس أن يطلق أملاكه هكذا في الفضاء حسنا فلا عرف لي
أخفى أبي إبتسامته بصعوبة وسألني هل ذكرت أسم الله قبل أن تصطادها
هنا توقفت لأفهم ماذا يريد
فأخذ سكينا وطلب مني أن أتبعه ونزلنا إلى عشة فراخ أمي
تتعالى صوت الفرخات والديكة خوفا من الامساك بأحدهم
أمسك أبي بأحدهم
كتف جناحيه جيدا وطلب مني أن أقبض على ساقيه
الآن اذكر أسم الله ثم كبر
نظرت لعينه ولم أفهم شيئا
لكنني أجبته
بسم الله – الله أكبر
والآن أذبح...أذبح هذه الديك من تلك النقطة في رقبته
لا أذكر أن يدي كانت ترتعش وقتها وهممت أن أفعل
لكنه ذكرني أن أكون سريعا قويا وحادا
فأنت حين تقتل لا يجب أن تعذب فريستك يكفي أنك تقتلها وعلى كل تعذيبها حرام
كادت تلك الضحكة أن تفر مني لكنني أوقفتها بصعوبة بالغة
يعلو صياح الديك بينما يسكت الباقون ربما لأنهم الآن في أمان مؤقت فلم يمسك بهم في هذه المرة
ينظر الديك الى عشته الصامتة المترقبة لموته الناظرة له والمتلهية عنه
يسقط شيئا من برازه ذلك اللون الأخضر الباهت المختلط بلون رمادي ويصمت للأبد
يأتي صوت أمي كانت تصرخ وتنهر أبي عما يفعل وتنبهه لصغر سني وأنها لا تريدني أن أفعل
وأشياء كثيرة لا أذكر لها سببا وربما لم أفهمها في وقتها لا شيء سوى إضطرابا بسيط بوجه أبي وتجاهل تماما لصرخات أمي العالي صوتها أبدا ودائما
الآن أذبحها
ضربة واحدة فصلت رأسها تماما حسنا لم تكن سكين أبي حادة كما ينبغي لكن إصراري أن أفعل كان أكثر حدة ليفي بالمطلوب
هكذا حصلت على إذن ضمنيا من أبي أن أذهب لأصطاد
ذهبت أجهز حقيبتي أحضرت سكينا آخر حاد وعلبة الطلقات وإنطلقت

الفريسة الأولى

مشيت كثيرا في بلدتنا كنت أقصد فيلا كبيرة مهجورة على حافة إحدى الترع هذا المكان المهجور المليء بالاشجار العالية والطيور
فالطيور تحط دائما حيث العزلة والماء حيث الخضرة والزرع
في طريقي قابلت فيلا أخرى لكنها ليست مهجورة كان صاحبها قد شيد مسجدا ملاصقا لها
استوقفتني الطيور التي تحط حول المكان
لم يكن يشدني وقتها ذلك المنظر الخلاب وجمال الحديقة ومعمار المسجد والفيلا وإن كانوا كذلك فعلا
لا أذكر حتى أنني شممت رائحة الورود والرياحين أو حتى زهور الفل والياسمين التي ملأت المكان
لا شيء سوى الطيور المحلقة حول المكان وتلك التي حطت بالقرب منه
أخيرا وجدت طائرا يستقر في مكان ما بين الفيلا والمسجد
كم يبدو هدفا صعبا لكن الصيد متعته في الأهداف الصعبة
لم أكن ذو خبرة واسعة بأنواع الطيور ولا أذكر أنني اكترثت لأعرف ذلك فيما بعد
فلم أكن افرق بين حمامة ويمامة وغيرها
أعرف أن العصفور هو ذلك الطائر صغير الحجم ولم ارغب فيه صيده يوما البعض اعتبروه هدفا صعبا وانا وجدته هدفا ساذجا لم يصلح يوما ان يكون هدفا لي
أعود الى ذلك الطائر الذي عرفت أنه حمامة بعد ذلك
شددت بندقيتي الى كتفي كتمت أنفاسي جيدا ومرة أخرى هدفا عاليا يبدو أن أهدافي كلها كذلك
أسفل منتصف الهدف ها أنا الآن أطلق
أصبتها ماتت على الفور لكنها سقطت في تلك الحديقة داخل الفيلا
لابد وأن أحصل عليها إنها أول ما أجنيه في رحلتي كيف سأثبت لأبي وللآخرين أنني كنت ناجحا أنني فعلتها لابد وأن أعود بها
ذهبت لبواب الفيلا أستأذنه في الدخول لأحضر ذلك الطائر الذي سقط توا
- إذن أنت من أصطاده أنت من يلهو ببندقيته في الخارج
- وجدته جدا محتدا علي يصرخ في وجهي وينهرني وما هو الا بواب حتى أبي لم يكن ليفعل معي هذا
- وجدته يصرخ في عصبية شديدة ألا تعلم أن صيد الحمام محرم لأنه ربما كان يخص أشخاص غيرك
- آه لهذه التفاهات مرة أخرى قررت أنني لن أجادله
- حسنا أعطني إياه وسأرحل من هنا
- ثم باغتني يقول الا تعلم أن الصيد من المساجد محرم
- لم أعره إنتباها فأنا أكره شبح الحرام هذا . هذا الرعب غير المبرر من تلك الكلمة
- أذكر أنني ذات مرة ذهبت لصلاة الفجر مع والدي رغما عني فقد كنت أود أن أظل نائما لكننه أخذني عنوة فذهبت معه وصليت من دون وضوء ... حرام كما يدعي لكنني لازلت هنا لم يصبني شيئا
- سريعا رددت عليه لم أكن أعرف ثم أن هذا الطائر لم يكن فوق المسجد كان فوق الفيلا أعطني إياه لأرحل
- يبدو أنه فقد الأمل في أن أقتنع بشيء مما يقول
- أخيرا سمح لي بأن أدخل لاحضره وحين أخرجت سكيني لأذبحه وجدته قد مات
- فجائني صوت هذا الرجل للمرة الأخيرة
- هل ذكرت أسم الله وكبرت قبل أن تصطاده
- من دون تفكير رددت عليه نعم ثم رحلت ممسكا بيدي الطير
- وقفت في الخارج أنظر له وأتذكر هل حقا ذكرت إسم الله وكبرت
- لا أذكر أني فعلت .. هل آخذه ؟؟ وما الفرق أن أذكر إسم الله أو أكبر قبل او بعد موته
- إنها لحم نطهيه فنأكله ؟؟ لم يسأل أحدهم ماذا أكل هذا الطير أعتقد أن هذا يؤثر في لحمه الذي نأكل أكثر
لا أعرف سببا حقيقيا لحيرتي ولا يبدو أن الأمر محسوم تماما بداخلي
لكنني قررت ألا آخذه... يبدو أن للحرام وجودا بداخلي حتى وإن كنت لا أدركه
رميت الطائر بجوار درجات المسجد ورحلت في حزن شديد وصدقا أقول أنني ترددت وفكرت أكثر من مرة أن أعود لآخذه
إنه صيدي الأول وحقا كان صيدا صعبا
أخيرا قررت أن أحسم ترددي وأرحل لكن هذا الهدف ظل هو أصعب ما حققت طيلة حياتي
أعدت سكيني إلى مكانها بالحقيبة ورحلت

فريستي الأخيرة

وصلت أخيرا إلى المكان الذي أنشده وقفت لألتقط أنفاسي وعزمت أن أنتقم من صديقي الذي أشار علي بهذا المكان وأكد لي أنه لا حاجة لأن أذهب هناك بدراجتي ويمكنني أن اصل سيرا بسهولة
سنح لي بعض الوقت بينما أستريح أن أتأمل جمال المكان.. كانت الترعة ممتلأة مياها نظيفة ربما لأنه لا أحد يسكن هنا فلا قمامة ولا يغسل أحدهم صحونه ولا شيء مطلقا
لا وجود لأي إنسان غيري
حتى تلك الفيلا الكبيرة المهجورة لا حارس لها وطبعا كثرت أساطير الأطفال والكبار حولها والتي لم أجيد أي منها حتى الآن ولم أنصت لها أبدا
آه مرة أخرى يشدني كثرة الطيور الموجودة بالمكان تلهيني عن روعة المكان نفسه وعن كل ما رأيته جميلا
القي بحقيبتي أرضا
أجهز بندقتي وأنظر عاليا كما إعتدت في رحلتي وصارت فيما بعد طبيعتي وطريقة مشيتي محدقا دائما بالأعلى
أين أبدأ تلك الطيور على الأشجار داخل الفيلا أم الأخرى فوق الأشجار على حافة الترعة
ربما الطيور التي سكنت فوق الفيلا نفسها
آه ذلك الطائر فوق الفيلا يناديني حسنا أبدأ به
مسرعا ودون تركيز أطلق كنت لازلت متأثرا بنشوة صيدي الأول ولا أنكر أنني لا زلت منتشيا به حتى الآن وإن كان حراما وإن تركته ولم أتذوقه
لكن طلقتي تطيش هذه المرة ويطير ذلك الطائر وكل من جاوره في وقتها
آه يا لغبائي أين تذهبون
حسنا لقد نسيت ثانية أن أذكر إسم الله وأكبر الحمد لله وإلا كنت قد تركتها ثانية
سأجرب مرة أخرى من الشجر
أذكر إسم الله ثم أكبر
آه إصابة لكن هذا الطائر لم يسقط فورا كالذي سبقه
بل طار قليلا ثم سقط
سقط خارج الفيلا أسرعت نحوه وأحضرت سكيني التي كانت لا تزال نظيفة
ها أنا أذكر إسم الله ثانية وأكبر في صراخ ثم أذبحها
أول مكسب حقيقي من رحلتي هذه
وتعددت بعد ذلك الطيور التي أصبت بعضها طار ولا أعرف أين ذهب وبعضها سقط بداخل الفيللا والتي لم أستطع أن أجتاز أسوارها العالية
لم أنتبه لصعوبة ذلك ولا للأسوار نفسها إلا حين حاولت إجتيازها لكن ومع إداركي أن ما يسقط بداخلها لا أحصل عليه إلا أنني لم أتوقف عن الصيد بداخلها
إتسخت ملابسي بفعل الدماء والتراب وهكذا حقيبتي وسكيني
أذكر أيضا أنني نسيت ذكر إسم الله قبل العديد من الطيور التي فضلت الإحتفاظ بها وذكرت إسم الله عليها كثيرا فيما بعد
كنت قد وصلت لقناعة غير مبررة أنني كنت ساذجا لأنني تركت هذا الطير وما كان لي أن أفعل
وقررت ألا أترك شيئا بعده
أخذت إستراحة قصيرة على جانب الترعة إلى أن أفزعني ثعبان يمشي إلى جواري فررت مسرعا ناسيا حقيبتي
وحين عدت لإلتقاطها كان ذلك الشك يساورني فربما قرر الثعبان أن يسكن بداخلها
أقتربت منها وقبل أن أاصل إليها لفت إنتباهي ذلك الطير الذي حط أرضا ولم يهم بالطيران رغم أنني كنت قريبا منه
هل هو ساذج إلى هذه الدرجة أم أنه لا يخشاني
أيا كانت أسبابه هو لي
سميت إسم الله وكبرت ثم أصطدته لكنه ثانية لم يتحرك
إقتربت منه لأمسكه كان يمشي بالكاد بطيئا جدا
وكان هو هدفي الأسهل والأخير
حين أمسكته وجدته مصابا إصابتين
يبدو أنه أحد تلك الطيور التي أصبتها ولم أستطع اللحاق بها
للمرة الأولى أتألم من أجل أحدهم كان يمكنني أن أمسكه دون إصابة ثانية
كان من الوارد أن أتركه كما تركت آخرون لا أعرف مصائرهم
يعود إلي صوت أبي لا تعذب فريستك يكفي أنك ستقتلها
الآن أدرك ماذا قصد والآن قررت أن تكون هذه هي فريستي الأخيرة
أغلق حقيبتي وأرحل ولست فرحا كما إعتدت بعد كل صيد
على كل قد صار لدي الآن خمس فردات من الطير
ونحن بالبيت خمس أفراد سيحتفي الكل بإنتصاري حين أعود
ولا أخفي عليكم أنني في طريق عودتي توقفت ثانية عند المسجد كان الجو ق بدأ يظلم قليلا بحثتت عن فريستي الأولى ولم أكن أعرف لم أبحث عنها فقطعا لن آخذها ثانية لا أعرف
ولكنني لم أجدها وحتى الآن كلما مررت من هناك عبثا أنظر الى حيث رميتها
وعندما وصلت لبيتي كنت فرحا جدا لقد حان وقت العرض سأجني من وجوههم علامات الدهشة والإعجاب إنظروا ماذا أحضرت
وإنطلقت أحكي لهم ما فعلت في رحلتي متفاديا ذكر بعض التفاصيل وكاذبا بشأن البعض الآخر
لكن أحدهم لم يعرني إنتباها
حتى امي لم ترد أن تطهو ما أحضرت إلا بعد إلحاح شديد مني
ولم يرد أيا منهم أن يشاركني طعامي إلا أخي الأصغر هو فقط كان مبهورا ومعجبا بما فعلت
أكذب ثانية لم يهتم إلا لأمر الطيور التي جلبت والتي كان له فيها نصيب كبير
لا أذكر أن طعمها كان حلوا فلم أعتد على أن آكل من دون أمي وأبي
وكانت تلك أول و آخر رحلات صيدي
منقول
الصور المرفقة
 
التوقيع قال الله تعالى فى اواخر سورة الكهف ( قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا ، اللذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ، اولئك اللذين كفروا بئايات ربهم ولقائه فحبطت اعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا) صدق الله العظيم
**************************************
http:///profile.php?id=100002035146123
***************************************
fox_fox248@yahoo.com
************************
تليفون 01117195725

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 08-14-2012, 03:20 AM   رقم المشاركة : [2]
احمد عابد
صياد فعـــــال
 
مزاجي
رايق
شكراً: 22
تم شكره 28 مرة في 27 مشاركة

الملف الشخصي




احمد عابد صياد بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

احمد عابد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: .....رحلات صيدى قصة جميله

قصة غريبة مشكور على المجهود
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 08-14-2012, 08:16 AM   رقم المشاركة : [3]
elkobtan
صياد مُتـألــق
 
مزاجي
تنسيم
شكراً: 44
تم شكره 152 مرة في 139 مشاركة

الملف الشخصي




elkobtan صياد نشيط بالرابطةelkobtan صياد نشيط بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

elkobtan غير متواجد حالياً

افتراضي رد: .....رحلات صيدى قصة جميله

عجبتني جدا
بس نهاية مؤلمة من عيلة محبطة جدا
التوقيع ما طار طير و ارتفع .:. إلا كما طار (بالنوريكا) وقع

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 08-14-2012, 08:45 PM   رقم المشاركة : [4]
Amin Hegazy
قنــاص متألق
 
مزاجي
رايق
شكراً: 416
تم شكره 1,126 مرة في 883 مشاركة

الملف الشخصي




Amin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطةAmin Hegazy عضو هام بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Amin Hegazy غير متواجد حالياً

افتراضي رد: .....رحلات صيدى قصة جميله

قصه جميله جدا تسلم ايدك على المجهود
التوقيع
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

[SIGPIC][/SIGPIC]


من مواضيعي في هذا القسم Amin Hegazy


  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 08-14-2012, 09:26 PM   رقم المشاركة : [5]
mohd_wafik
* صياد vip بالرابطة *
 
مزاجي
رايق
شكراً: 49
تم شكره 398 مرة في 225 مشاركة

الملف الشخصي




mohd_wafik صياد متألق بالرابطةmohd_wafik صياد متألق بالرابطةmohd_wafik صياد متألق بالرابطةmohd_wafik صياد متألق بالرابطةmohd_wafik صياد متألق بالرابطة
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

mohd_wafik غير متواجد حالياً

افتراضي رد: .....رحلات صيدى قصة جميله

طب صاحب القصه بطل يصطاد تاني ليه ؟؟ انا حاولت ادور على سبب مقتع بس مش لاقي
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 03-31-2017, 04:25 PM   رقم المشاركة : [6]
زائر
 
مزاجي

الملف الشخصي


 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو


افتراضي رد: .....رحلات صيدى قصة جميله

موضوع جميل جدا الله يعطيك العافية انها قصص جميلة جدا وممتعة جدا حيث ان قصص اطفال يحب ان يستمع اليها الاطفال والكبار ايضا حيث ان بها العديد من الحكم مثل هذه القصة الجميلة
كان يامكان قديم العصر وخالف الزمان
كان يامكان فى مساء يوم صيفى مشرق وجدت البطة الام مكان جميل تحت شجرة على البحيرة لتضع بيضها ووضعت 5 بيضات وفجأة لاحظت حاجة يا ترى ايه هيا يا اولاد لقت ان فيه بيضة مختلفة عن باقى البيضات فـ قلقت

وذات صباح يوم فقست واحدة تلو الاخرة وبدأ بالخروج وهكذا كل البيض فقس واخرج الصغار رؤسهم للعالم الكبير فقست كلها ماعدا واحدة فقالت البطة الكبيرة اوووه يااااه لصغارى الرائعين لكن ماذا حدث للخامسة لقد قلقت الام ان البيضة الاخيرة تاخرت فى الفقس

ركضت على البيضة واعطتها كل الدفء والحنان وقالت هذا سيكون اجمل واحد فى صغارى لانه تاخر كثيرا فى الفقس

وذات صباح لما قفست البيضة خرجت منها بطة قبيحة لونها رمادى تلك البطة كانت مختلفة عن بقية الصغار كانت كبيرة جدا وقبيحة كذلك

وقالت الام انه لا يشبه اظن ان هذا الصغير قبيح

تفأجت الأم بمنظر الصغير وكانت حزينة

تمنت الام ان ياتى يوم ويشبه صغيرها القبيح بقية الصغار لكن تمر الايام والصغير مازال قبيحا وكل اخواته واخوته كانوا يسخرون منه وكانوا لا يلعبون معه كان الصغي، حزينة جدا

وواحد من اخواته قال انت قبيح

والاخر انظروا إلى هذا الشىء القبيح جدا

والاخرى اجل اذهب بعيد جدا انت قبيح جدا

نحن لا نلعب معك ايها الوحش القبيح

سخروا جميعا منه كان الصغير حزينا جدا ذهب الصغير القبيح الى البحيرة ونظر الى انعكاسه فى الماء وقال لا احد يحينى انا قبيح جدا قرر الصديق ان يترك العائلة ويبحث عن مكان اخر فى الغابة تجول الصغير وحده ف الغابة الكييؤة وعند حلول الستاء كان الثلج ف كل مكان وكان الصغير حزينا ويرتجف من البرد ولم يجد اى شئ لياكله او ماكن دافئ ليأويه ذهب الى عائلة من البط لكن لم يقبلوه فقالتله البطة الصغيرة انت قبيحا جدا واهم قالت من هذا الصغير القبيح

ذهب ليعيش ف بيت الدجاجة لكن الدجاج نقره بمنقاره فهرب بعيدا

قابل كلب فى الطريق نظر اليه الكلب ثم رحل

قال الصغير لنفسه انت قبيح جدا لهذا لم يأكلنى الكلب

عاد الصغير للتجول فى الغابة وهو حزين جدا فقابله فلاحا اخذه معه لزوحته وأطفاله لكن هناك كان فيه هناك تعيش قطة وسببت له المتاعب لذا غادر بيت الفلاح

وسريعا جاء الربيع واصبح كل شيئا جميلا واخضر من جديد واستمر في التجول ورأى النهر

كان سعيدا لرؤية الماء ثانية اقترب من النهر ورأى بجعه جميلة تسبح ووقع فى حبها ولكنه خجل من منظره ونظر الى الاسفل وعندما فعل ذلك رأى انعاكسه على الماء و كان منبهرا لم يعد قبيحا الان لانه اصبح بعجا شابا ووسيما وادرك لماذا كان يبدو مختلفا عن اخواه لان كان بجع وهم كانوا بط تزوح من البجعه الجكبلة الذى وقع فى حبها وعاشا معاً فى سعادة.







  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اول موضوع لي بالمنتدى - ارشيف بسيط لبعض طرق صيدي الطاير صور و فيديو رحلات صيد الأسماك 42 12-31-2015 11:02 PM
صور من طلعات صيدي محمد فرج صـــور و فيـديــو رحلات الصيد البري 11 01-30-2012 09:54 PM
فكره جميله Andria الموضوعات العامة 6 10-11-2011 06:44 PM


الساعة الآن 12:21 PM


جميع الحقوق محفوظة لمنتدى رابطة الصيد والرماية.
. v1.1.1 (Pro).

Security team