الساده اعضاء المنتدي و السادة زوار الموقع ، في حالة وجود أي مشكلة في التسجيل بالموقع او إستعادة كلمات السر برجاء التواصل برساله علي الواتس آب علي رقم 01001045545 الخاص بصاحب الموقع الأستاذ كريم الكراني. |

 
العودة   رابــطة الصــيد و الرمــاية > الأقــســـام الــعـــامــة > الموضوعات العامة
 
الموضوعات العامة قسم خاص بالموضوعات العامة التي لا تخص الصيد.

الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2012, 11:54 AM   رقم المشاركة : [31]
Bebeto Eldakiky
صياد متميــــز
 
مزاجي
قلق
شكراً: 5
تم شكره 83 مرة في 57 مشاركة

الملف الشخصي




Bebeto Eldakiky صياد نشيط جدا بالرابطةBebeto Eldakiky صياد نشيط جدا بالرابطةBebeto Eldakiky صياد نشيط جدا بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Bebeto Eldakiky غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عمارة الاشباح

يا جماعة علي فكرة اي حد بيعدي من قدامها بيراوده شعور غريب جدا والله

انا لما عديت قدامها اول مرة كنت اسمع عن عمارة العفاريت او عمارة رشدي بس مكنتش شفتا قبل كدة بس لماعديت من قدامها بقي عندي احساس بين رهبة و خوف
و فضلت واقف متنح قدامها و حاسس بحاجة غريبة و منظرها يخوف
لما رجعت افتكرت العمارة و عملت سيرش و كدة و اكتشفت ان هي دي
روحت تاني مع صحابي و نفس الاحساس ههههههههههههههههههههه
التوقيع
* نوافذُ الأمل دومًا مَفتوحةٌ أمامنا ، نحنُ من يُلوّثها بغبار يأسِنا !

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 09-04-2012, 01:26 PM   رقم المشاركة : [32]
yasser222
صياد مجتهــد
 
مزاجي
افكر
شكراً: 9
تم شكره 31 مرة في 28 مشاركة

الملف الشخصي



yasser222 صياد بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

yasser222 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عمارة الاشباح

ما عفريت الا بني ادم
التوقيع يظن الناس بي خيرا واني لشر الناس ان لم تعف عني

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 09-04-2012, 01:45 PM   رقم المشاركة : [33]
yasser222
صياد مجتهــد
 
مزاجي
افكر
شكراً: 9
تم شكره 31 مرة في 28 مشاركة

الملف الشخصي



yasser222 صياد بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

yasser222 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عمارة الاشباح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة . يقول الله عز وجل ( وما خلقت الانس والجن الا ليعبدون)
لا احد يستطيع ان يكفر بوجود الجن لان الجن ذكر في كل الكتب السماوية وذكر ايضا في كل الديانات الارضيه ( الغير سماوية كالبوذية والمجوسية ....) فلا احد على الارض لا ينكر وجود الجن . ولكن ايماننا به ليس نابع عن رؤية له لان لا يوجد احد في العالم على مر التاريخ راى عفريتا ابداااااااااااا . اننا نؤمن به ولكن لا يصل الايمان لدرجة التخاريف ولا يمكن ان يصل درجة علمنا به لدرجه الجهل به . باختصار شديد
الارواح والجن لا يمكن ابدااااااااااااا ان تتعايش معنا في عالمنا المادي فهم لهم عوالمهم الخاصة لاندريها
واما بخصوص ذلك العقار المسكون لقد ورد علينا تلك القصه المزعومة لعقار في بلدي وروي في هذا العقار ما لم يتخيلة بشر واصبحت هذه العمارة كتلك محل الموضوع .. وكنت في ذلك الوقت رافضا تلك اللخرافات لايستطيع عقلي استيعابها ... حتى جاء الوقت المناسب حيث باع ملاك العقار حصصهم بابخس الاسعار لتاجر كان لديه محل في نفس العقار ثم قام هذا التاجر بهدم العقار وبناء برج فخم وباع شققه باسعار غاااااااااالية جدا ..
اسف للاطالة
التوقيع يظن الناس بي خيرا واني لشر الناس ان لم تعف عني

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 09-04-2012, 02:16 PM   رقم المشاركة : [34]
محمود البورسعيدى
صياد مُـخضرم
 
مزاجي
افكر
شكراً: 164
تم شكره 241 مرة في 193 مشاركة

الملف الشخصي




محمود البورسعيدى صياد فعال بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

محمود البورسعيدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عمارة الاشباح

السلام عليكم اخوانى
هذا بعض ما جاء فى تفسير ابن كثير لقوله تعالى
(قل اوحى الى انه استمع نفر من الجن فقالوا انا سمعنا قرآنا عجبا) سورة الجن
وقوله تعالى(واذ صرفنا اليك نفرا من الجن يستمعون القرآن) سورة الاحقاف
سيبنا بقى من الاساطير وتعالوا نقطع الشك باليقين لما نعرف خبرالنبى صلى الله عليه وسلم مع الجن

عن ابن عباس قال: ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن ولا رآهم، انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ، وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء، وأرسلت عليهم الشهب، فرجعت الشياطين إلى قومهم فقالوا: ما لكم؟ فقالوا: حيل بيننا وبين خبر السماء، وأرسلت علينا الشهب. قالوا: ما حال بينكم وبين خبر السماء إلا شيء حدث، فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها وانظروا ما هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء. فانطلقوا يضربون مشارق الأرض ومغاربها يبتغون ما هذا الذي حال بينهم وبين خبر السماء، فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا نحو تهامة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو بنخلة عامدا إلى سوق عكاظ، وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر، فلما سمعوا القرآن استمعوا له، فقالوا: هذا -والله-الذي حال بينكم وبين خبر السماء، فهنالك حين رجعوا إلى قومهم، قالوا: يا قومنا، إنا سمعنا قرآنا عجبا، يهدي إلى الرشد فآمنا به، ولن نشرك بربنا أحدا، وأنزل الله على نبيه (4) : { قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ } [الجن: 1] ، وإنما أوحي إليه قول الجن.
رواه البخاري عن مُسَدَّد بنحوه، وأخرجه مسلم عن شيبان بن فروخ، عن أبي عوانة، به. ورواه

وقال الإمام أحمد أيضا: حدثنا أبو أحمد، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير (2) ، عن ابن عباس، قال: كان الجن يستمعون (3) الوحي، فيسمعون الكلمة فيزيدون فيها عشرا، فيكون ما سمعوا حقًا وما زادوا باطلا وكانت النجوم لا يرمى بها قبل ذلك، فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحدهم لا يأتي مقعده إلا رمي بشهاب يحرق ما أصاب، فشكوا ذلك إلى إبليس فقال: ما هذا إلا من أمر قد حدث. فبث جنوده، فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم يصلي بين جبلي نخلة، فأتوه فأخبروه، فقال: هذا الحدث الذي حدث في الأرض.
ورواه الترمذي والنسائي في كتابي التفسير من سننيهما، من حديث إسرائيل به (4) وقال الترمذي: حسن صحيح.
وهكذا رواه أيوب عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس. وكذا رواه العوفي، عن ابن عباس أيضا، بمثل هذا السياق بطوله، وهكذا قال الحسن البصري: إنه، عليه السلام، ما شعر بأمرهم حتى أنزل الله عليه بخبرهم.

وقال أبو بكر بن أبي شيبة: حدثنا أبو أحمد الزبيري، حدثنا سفيان، عن عاصم، عن زر (7) ، عن عبد الله بن مسعود قال: هبطوا على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ القرآن ببطن نخلة، فلما سمعوه قالوا: أنصتوا. قال (8) صه، وكانوا تسعة (9) أحدهم زوبعة، فأنزل الله عز وجل: { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ } إلى: { ضَلالٍ مُبِينٍ } (10) .
قال الإمام أحمد: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، حدثنا داود عن الشعبي -وابن أبي زائدة، أخبرنا داود، عن الشعبي (7) -عن علقمة قال: قلت لعبد الله بن مسعود: هل صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن منكم أحد؟ فقال: ما صحبه منا أحد، ولكنا فقدناه ذات ليلة بمكة، فقلنا: اغتيل؟ استطير ؟ ما فعل ؟ قال: فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فلما كان في وجه الصبح -أو قال: في السحر-إذا نحن به يجيء من قبل حراء، فقلنا: يا رسول الله -فذكروا له الذي كانوا فيه-فقال: "إنه أتاني داعي الجن، فأتيتهم فقرأت عليهم". قال: فانطلق، فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم -قال: وقال الشعبي: سألوه الزاد-قال عامر: سألوه بمكة، وكانوا من جن الجزيرة، فقال: "كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما كان عليه لحما، وكل بعرة أو روثة علف لدوابكم -قال-فلا تستنجوا بهما، فإنهما زاد إخوانكم من الجن".
وهكذا رواه مسلم في صحيحه، عن علي بن حجر، عن إسماعيل بن علية، به نحوه (8) .
وقال مسلم أيضا: حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا عبد الأعلى، حدثنا داود -وهو ابن أبي هند-عن عامر قال: سألت علقمة: هل كان ابن مسعود، رضي الله عنه، شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة

الجن؟ قال: فقال علقمة: أنا سألت ابن مسعود؛ فقلت: هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن؟ قال: لا ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب، فقلنا: استطير؟ اغتيل؟ قال: فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حراء، قال: فقلنا: يا رسول الله، فقدناك فطلبناك فلم نجدك، فبتنا بشر ليلة بات بها قوم. فقال: "أتاني داعي الجن، فذهبت معهم، فقرأت عليهم القرآن". قال: فانطلق بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم، وسألوه الزاد فقال: "كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما، وكل بعرة أو روثة علف لدوابكم". قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فلا تستنجوا بهما، فإنهما طعام إخوانكم" (1) .
طريق أخرى عن ابن مسعود: قال أبو جعفر بن جرير: حدثني أحمد بن عبد الرحمن، حدثني عمي، حدثني يونس، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله؛ أن بن مسعود قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "بت الليلة أقرأ على الجن ربعا (2) بالحجون" (3) .
طريق أخرى: فيها أنه كان معه ليلة الجن، قال ابن جرير رحمه الله: حدثني أحمد بن عبد الرحمن بن وهب، حدثنا عمي عبد الله بن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، عن أبي عثمان بن سنة الخزاعي -وكان من أهل الشام (4) -أن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه وهو بمكة: "من أحب منكم أن يحضر أمر الجن الليلة فليفعل". فلم يحضر منهم أحد غيري، قال: فانطلقنا حتى إذا كنا بأعلى مكة خط لي برجله خطا، ثم أمرني أن أجلس فيه، ثم انطلق حتى قام، فافتتح القرآن فغشيته أسودة كثيرة حالت بيني وبينه، حتى ما أسمع صوته، ثم طفقوا يتقطعون مثل قطع السحاب ذاهبين، حتى بقي منهم رهط، ففرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الفجر، فانطلق فتبرز، ثم أتاني فقال: "ما فعل الرهط؟" فقلت: هم أولئك يا رسول الله، فأعطاهم عظما وروثا زادا، ثم نهى أن يستطيب أحد بروث أو عظم.

قال ابن جرير: حدثنا ابن عبد الأعلى، حدثنا ابن ثور، عن معمر، عن يحيى بن أبي كثير (4) ، عن عبد الله بن عمرو بن غيلان الثقفي؛ أنه قال لابن مسعود: حدثت أنك كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة وفد الجن؟ قال: أجل. قال: فكيف كان؟ فذكر الحديث كله، وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم خط عليه خطا، وقال: "لا تبرح منها" فذكر مثل العَجَاجة السوداء غشيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذعر ثلاث مرات، حتى إذا كان قريبا من الصبح، أتاني النبي (5) صلى الله عليه وسلم فقال: "أنمت؟" فقلت: لا والله، ولقد هممت مرارا أن أستغيث بالناس حتى سمعتك تقرعهم بعصاك، تقول: "اجلسوا" فقال: "لو خرجت لم آمن أن يخطفك (6) بعضهم". ثم قال: "هل رأيت شيئا؟" فقلت: نعم رأيت رجالا سودًا مستشعرين (7) ثيابا بياضا. قال: "أولئك جن نصيبين سألوني المتاع -والمتاع: الزاد-فمتعتهم بكل عظم حائل، أو بعرة أو روثة"-فقلت: يا رسول الله، وما يغني ذلك عنهم؟ فقال: "إنهم لا يجدون عظما إلا وجدوا عليه لحمه يوم أكل، ولا روثا إلا وجدوا فيها حبها يوم أكلت، فلا يستنقين أحد منكم إذا خرج من الخلاء بعظم ولا بعرة ولا روثة" (8) .

التوقيع
كن ابن من شئت واكتسب أدبا ... يغنيك محموده عن النسب
ان الفتى من يقول ها أنا ذا ... ليس الفتى من يقول كان أبى

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:18 PM


جميع الحقوق محفوظة لمنتدى رابطة الصيد والرماية.
. v1.1.1 (Pro).

Security team