الساده اعضاء المنتدي و السادة زوار الموقع ، في حالة وجود أي مشكلة في التسجيل بالموقع او إستعادة كلمات السر برجاء التواصل برساله علي الواتس آب علي رقم 01001045545 الخاص بصاحب الموقع الأستاذ كريم الكراني. |

 
العودة   رابــطة الصــيد و الرمــاية > الأقــســـام الــعـــامــة > الموضوعات العامة
 
الموضوعات العامة قسم خاص بالموضوعات العامة التي لا تخص الصيد.

الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 02-27-2013, 07:11 AM
 
هيثم موسي
* صياد vip بالرابطة *
مزاجي
رايق
شكراً: 998
تم شكره 1,172 مرة في 929 مشاركة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  هيثم موسي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي






هيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطة
 
افتراضي كلام مهم جدا جدا


أمس وأنا أقص قصة ما قبل النوم لولديَّ قاطعني ابني بإيراد قصة اليهودي الذي كان يضع القمامة على باب بيت النبي كل يوم فيخرج النبي ويزيح القمامة وينطلق إلى أن جاء يوم لم يجد فيه النبي القمامة فسأل عن اليهودي فأُخبر بأنه مريض فزاره فتفاجأ اليهودي وأسلم.

أخبرت ابني أن هذه القصة غير صحيحة، فقالت ابنتي: لكن معلمتي أيضا أخبرتنا بها...ثم اليوم أخبرني أولاد أخي أنهم تلقونها في المدرسة، علما بأن مدرستهم جميعا "إسلامية" من أشهر المدارس.

هنا إخواني أود أو أبين أن هذه القصة لا أصل لها ولم يروها أحد من المحدثين، بل هي كذب مجرد. ولو ثبتت لتأولنا لها. لكنها لا تصح لا رواية ولا متنا (من حيث المعنى). إذ:

1) كيف يُتصور أن يضع اليهودي القمامة على باب بيت النبي ويترك الصحابة القمامة إلى أن يضطر رسول الله لإزاحتها؟ ففي هذا انتقاص من توقير الصحابة للنبي.

2) لم يخالط النبي اليهود إلا في المدينة، حيث كان رأس الدولة مأذونا له وللمسلمين بكف الأذى عن أنفسهم. فكيف يتصور أن يتجرأ يهودي على فعل هذا وفي المدينة أبو بكر وعمر والزبير بن العوام وخالد بن الوليد وسعد بن معاذ؟ فلو تجرأ يهودي على فعل هذا فما أرى إلا أن أحدهم كان سيأتي باليهودي فيحشي قمامته في فمه ثم يخنقه بحبل قديم من هذه القمامة ويسحبه به ليلقيه في بئر قضاعة التي كان يُطرح فيها خرق الحيض والنتن ولحوم الكلاب!

3) هذه القصة يوردها الناس لضرب المثل لتسامح النبي صلى الله عليه وسلم. والحق أن هذا ليس تسامحا، بل ضعف، وحاشا رسول الله. فالتسامح يكون مع من بدرت منه إساءة مرة من المرات كالرجل الذي جذب النبي من ثوبه وقال أعطني يا محمد. أما أن يقوم يهودي خبيث بهذا الفعل ويكرره ويسكت عنه النبي ويكتفي بإزاحة القمامة، فهذا وهن نجل عنه المقام النبوي.

فيا إخواني المربين، ويا أخواتي المربيات! الله الله في سيرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم. والله ما لنا عذر ووسائل معرفة صحة الروايات من ضعفها منتشرة ميسورة. في الصحيح غُنية وكفاية عن الباطل والموضوع والمكذوب. وأحاديث حلم النبي وعفوه وسمو نفسه كثيرة غزيرة يسهل استخراج دررها من كتب الحديث الصحيحة.
ولا تشيعوا في أبنائنا ثقافة إن ضرب لك خدا فأدر له الآخر! فهي ثقافة نجل عنها أنبياء الله جميعا.

أرجو ممن يقرأ هذا الكلام أن ينشره تنقيحا لسنة الحبيب مما علق بها.
والسلام عليكم ورحمة الله

بعد مراجعة تعليقات بعض الإخوة:
الإخوة الكرام اعترض البعض على وصفي لما كان الصحابة سيفعلونه بمن يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم.


فأقول إخواني فليفكر كل منا بنفسه: لو آذاه أحد بمثل هذه الأذية (إلقاء القمامة كما تزعم القصة) أما كان ليغضب لنفسه ويتمنى للمؤذي أن يقع به سوء. فكيف لو آذى إنسان أباك بمثل هذا إهانة وتحقيرا له؟ كيف يكون شعورك وردة فعلك تجاهه؟ فكيف إذن بمن يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي هو خير وأعز على الله وعلى قلوب المؤمنين من البشرية جمعاء؟


فأيها الأحبة، كلما عظم مقام النبي صلى الله عليه وسلم في النفوس زاد حدة ردة الفعل المتوقعة على من يؤذيه.
ثم إخواني نحن في زمان شاع فيه تجبين وتخذيل المسلمين عن الانتصار لأنفسهم ودعوتهم إلى التسامح مع من ينتهك أعراض إخوانهم ويشردهم ويعذبهم! ألا نحتاج حينئذ إلى جرعة من استثارة الحمية الإيمانية في النفوس؟

والنبي صلى الله عليه وسلم ذاته الذي قال ((اذهبوا فأنتم الطلقاء)) هو الذي أمر بقتل أناس غالوا في محاربته ومحاربة دينهم ولو تعلقوا بأستار الكعبة.
ولست هنا أتكلم عن حكم هذا اليهودي شرعا، لكن عن ردة فعل غاضبة يمكن أن تحدث.

وأخوكم عن نفسه، فقد أوذي بأكثر من إلقاء القمامة على باب البيت...أوذيتُ من قبل شخص ما توقعت أن أوذى من طرفه أبدا وما أسأت إليه –باعترافه- آذاني أذية سيئة للغاية. ومع ذلك بعد أن ألقي القبض عليه وكان لي حق تقديمه للعقوبة سامحته.
فنحن والحمد لله نعلم معنى التسامح لكننا أيضا نعظم جناب النبي صلى الله عليه وسلم.

وأقول لإخواني الذين لم يعجبهم كلامي وتنقصوا مني واستهزأوا: أسأل الله أن يغفر لي ولكم ويجمعنا في ظل عرشه. قد سامحتكم دنيا وآخرة.
والسلام عليكم ورحمة الله
.

منقــــول للفائدة
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ هيثم موسي على المشاركة المفيدة:
elkobtan (02-27-2013)
قديم 02-27-2013, 06:46 PM   رقم المشاركة : [2]
كريم الكراني
☠ 💀 الإدارة 💀 ☠
 
مزاجي
افكر
شكراً: 1,858
تم شكره 3,213 مرة في 1,703 مشاركة

الملف الشخصي




كريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.comكريم الكراني is V.I.B in Egypthunter.com
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

كريم الكراني غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كلام مهم جدا جدا

الموضوع ده محتاج بحث و تدقيق مننا جميعا يا أ / هيثم ، لأن هناك الكثيرين مؤكدين لهذه القصة من سيرة الرسول " صلى الله عليه و سلم " ، بل و هناك العديد من شيوخنــا يستخدمونها للتعبير عن التسماح في الإسلام.
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
قديم 02-27-2013, 07:26 PM   رقم المشاركة : [3]
هيثم موسي
* صياد vip بالرابطة *
 
مزاجي
رايق
شكراً: 998
تم شكره 1,172 مرة في 929 مشاركة

الملف الشخصي




هيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطةهيثم موسي عضو هام بالرابطة
 
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

هيثم موسي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كلام مهم جدا جدا

مووضع التأكد فهذا كلام نهائي بخصوص الحديث وبعد بحث وتدقيق مني وجدت اجماع العلماء علي هذا الكلام ولا ماكنت نشرته علي هذا الموقع




القصه تقول ان يهودي كان يرمي القمامه عند باب الرسول كل يوم وفي احد الايام خرج صلعم من بيته ولم يجد القمامه وافتقد هذا اليهودي وذهب لزيارته في بيته يسأل عنه لأنه سمع انه مريض . وعندما زاره الرسول النبي اسلم هذا اليهودي بسبب حسن المعامله !

===================




هل صحيح ما نسمعه من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان له جار يهودي ، وكان يُحسن إليه . سبب سؤالي هو ما قرأته عن عدم صحة هذا !

الجواب :
الحمد لله
أولا :
القصة المذكورة في مجاورة النبي صلى الله عليه وسلم لأحد اليهود ، وردت في كتب الحديث :
عن بريدة رضي الله عنه قال :
( كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهبوا بنا نعود جارنا اليهودي . قال : فأتيناه ، فقال : كيف أنت يا فلان ؟ فسأله ، ثم قال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فنظر الرجل إلى أبيه ، فلم يكلمه ، ثم سكت ثم قال وهو عند رأسه ، فلم يكلمه ، فسكت ، فقال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فقال له أبوه : اشهد له يا بني . فقال : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله . فقال : الحمد لله الذي أعتق رقبة من النار )
رواه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/553) باب ما يقول لمرضى أهل الكتاب ، وغيره ، وإسناده ضعيف .

وقد وردت القصة أيضا من حديث أبى هريرة رضي الله عنه ، عند العقيلي في " الضعفاء الكبير " (2/242) ، وإسناده أيضا ضعيف . قال العقيلي : " وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا " انتهى.

ومن حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، رواه الجوزقاني في " الأباطيل والمناكير " (2/195) ، ورجح الدارقطني أنه من مراسيل ثابت ، وليس مسندا عن أنس بن مالك رضي الله عنه . ينظر : " العلل " للدارقطني (12/31-32) .

وروي أيضا من حديث ابن أبي حسين ، رواه عبد الرزاق في " المصنف " (6/34-35) وأيضا (10/315-316) وابن أبي حسين – واسمه عمر بن سعيد بن أبي حسين – من الذين عاصروا صغار التابعين ، ولم يدرك أحدا من الصحابة . انظر : " تهذيب التهذيب " (7/453) فالإسناد مرسل ، منقطع .

والخلاصة : أن طرق القصة كلها ضعيفة ، لا يصح منها شيء .
وننبه هنا إلى زيادة اشتهرت عند كثير من الناس اليوم ، أن هذا الجار اليهودي كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، ويضع القمامة والشوك في طريقه .

والحق أن هذه الزيادة لا أصل لها في كتب السنة ، ولم يذكرها أحد من أهل العلم ، وإنما اشتهرت لدى المتأخرين من الوعاظ والزهاد من غير أصل ولا إسناد ، والأصل في المسلم الوقوف عند الثابت والمقبول ، خاصة وأن متنها فيه نكارة ، إذ من المستبعد جدا أن يؤذي اليهودي النبي صلى الله عليه وسلم في جواره له من غير اعتراض الصحابة ولا دفاعهم عن نبيهم عليه الصلاة والسلام .

ثانيا :
مما يدل ـ أيضا ـ على بطلان الزيادة التي أشرنا إليها من أن هذا الجار كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، أن الحديث قد ثبت على وجه آخر سوى المذكور هنا :
فعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : كَانَ غُلَامٌ يَهُودِيٌّ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَرِضَ ، فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَقَالَ لَهُ : أَسْلِمْ !! فَنَظَرَ إِلَى أَبِيهِ وَهُوَ عِنْدَهُ ، فَقَالَ لَهُ : أَطِعْ أَبَا الْقَاسِمِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . فَأَسْلَمَ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنْ النَّارِ ) .
رواه أحمد (13565) والبخاري (1356) وأبو داود (3095) .
ففي هذا الحديث أن الغلام اليهودي كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم ؛ بل في بعض رواياته ـ كما في مسند أحمد (12381) ـ أنه : ( كَانَ يَضَعُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضُوءَهُ وَيُنَاوِلُهُ نَعْلَيْهِ .. )
فأين هذا مما ذكر من أنه كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!
ولا يمنع ذلك أن يكون هذا الغلام جارا للنبي صلى الله عليه وسلم .

والله أعلم .

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الموضوع سيتم تحديثة آليا كل 600 ثواني(s). Automatic thread refreshing has been stopped because you appear to be idle. Un-Idle - إعادة تحميل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وايه ده كمان؟ abo_samia صـــور و فيـديــو رحلات الصيد البري 13 02-14-2013 01:48 AM
اهو كلام الحاج الموضوعات العامة 4 06-27-2012 02:01 PM


الساعة الآن 10:17 PM


جميع الحقوق محفوظة لمنتدى رابطة الصيد والرماية.
. v1.1.1 (Pro).

Security team